السيرة الذاتيّة

.

(هذه ترجمة مختصرة للأستاذ العلامة محمد قطب، والمميّز فيها احتواؤها على قائمة كتب الأستاذ الصادرة حتى الآن، يمكنكم أيضا قراءة ترجمة مطولة من خلال لقاء شيّق قام به الأستاذ محمد المجذوب: اضغط هنا).

.

هو محمد قطب إبراهيم الشاذلي، ولد في 26 / 4 / 1919 في بلدة موشا ـ من محافظة أسيوط بمصر، ووالده  هو قطب إبراهيم الشاذلي من المزارعين في تلك الناحية. أمّا والدته فهي فاطمة عثمان تنتمي إلى أسرة عربية محبة للعلم ، وقد تلقى إخوتها دراستهم في الأزهر، وبرز منهم أحمد حسين الموشي ، الذي امتاز بمواهبه الأدبية والقلمية، إذ كان شاعراً أديباً، وقد اشتغل بالصحافة والسياسة ، فأحرز شهرة في كلا الميدانين. ومن هنا كان تأثر السيدة فاطمة فنشأت محبة للعلم والثقافة ، وقررت أن تبعث بولديها سيد ومحمد إلى القاهرة ليتلقيا تعليمهما هناك. وفي القاهرة بدأ الفتى محمد دراسته من أولها، فأتم المرحلتين الابتدائية والثانوية، ثم التحق بجامعة القاهرة حيث درس اللغة الإنجليزية وآدابها، وكان تخرجه فيها عام 1940، ومن ثم تابع في معهد التربية العالي للمعلمين فحصل على دبلومها في التربية وعلم النفس.

كان أخوه سيد قطب المفكر الإسلامي المعروف والذي يكبره باثنتي عشر عامًا هو الذي أشرف على تعليمه وتوجيهه وتثقيفه، وكان بالنسبة إليه بمثابة الوالد والأخ والصديق.

يقول محمد قطب: “لقد عايشت أفكار سيد بكل اتجاهاته منذ تفتح ذهني للوعي، ولما بلغت المرحلة الثانوية جعل يشركني في مجالات تفكيره، ويتيح لي فرصة المناقشة لمختلف الموضوعات، ولذلك امتزجت أفكارنا وأرواحنا امتزاجاً كبيراً، بالإضافة إلى علاقة الأخوة والنشأة في الأسرة الواحدة، وما يهيئه ذلك من تقارب وتجاوب”. وعن تأثير خاله يقول: “كان لوجودنا مع خالي، ذي النشاط السياسي والأدبي والصحافي، أثره الملموس في توجيهنا ـ أخي وأنا ـ نحو الأدب والشعر وتغذية ميلنا إلى القراءة والاطلاع، وإذ كان خالي على صلة وثيقة بالعقاد فقد اجتذبنا إلى التأثر به فكرياً وأدبياً إلا أن تأثيره في أخي كان أكبر لطول مصاحبته ومعايشته، ولاشتراكهما في النشاط الأدبي والنقد الأدبي بخاصة. أما أثره بالنسبة إلي فقد بدأ منذ بدأ الاتصال بكتبه وكتب المازني وطه حسين، وأنا في التاسعة من سني، إذ كنت أجدها بجانبي في البيت، فأحاول أن أفهم منها ما يتيحه لي وعيي وتجربتي، ويمكنني القول بأن أثر العقاد بي فكرياً إنما يتمثل في الصبر على معالجة الأفكار بشيء من العمق وعدم تناولها من سطوحها، وأسلوبياً يتمثل في التركيز على الدقة في التعبير.. وطبيعي أن شيئاً من ذلك لم يظهر إلا بعد أن بدأت أمارس الكتابة بالفعل، وفيما عدا هؤلاء الثلاثة لا أحسب أحداً ترك في نفسي أو فكري طابعاً ملحوظاً ، اللهم إلا بعض اللمسات الهامشية التي لا تعد في المؤثرات الهامة”.

أعتقل محمد قطب في العام 1954 بعد أخيه سيد وبعد حادثة الإسكندرية الشهيرة التي اعتقل بسببها الكثير من الإخوان المسلمين. وقد ألحق كل من الأخوين بمكان من السجن الحربي بعيدا عن الآخر، وحيل بينهما حتى لا يعرف أحدهما عن الآخر شيئاً.. ثم أفرج عن الأستاذ محمد بعد فترة غير طويلة، وبقي سيد في قبضة الجلادين قرابة عشر سنوات.

ويقول الأستاذ: “ويقول الأستاذ: كانت فتنة السجن الحربي بالغة الأثر في نفسي، إذ كانت أول تجربة من نوعها، وكانت من العنف والضراوة بحيث يمكن لي القول إنها غيرت نفسي تغييراً كاملاً من بعض الجوانب على الأقل.. كنت أعيش من قبلها في آفاق الأدب والشعر والمشاعر المهمومة، أعاني حيرة عميقة صورتها في الأبيات التالية من قصيدة جعلت عنوانها (ضلال) :

ثم مرت بي دورات الليالي

وانطوى السحر الذي غشى خيالي

فإذا بالحق في الكون بدا لي

وإذا الناس جميعاً في ضلال !

ما الذي يرجون في دنيا الزوال !!

أنا والوهم الذي يشغل بالي

في غد نذهب في طيات هاتيك الرمال

ثم يمضي الكون في التيه المعمى لا يبالي

وكانت تلك الحيرة تشكل أزمة حقيقية في نفسي استغرقت من حياتي عدة سنوات، غير أن الدقائق الأولى منذ دخولي ذلك السجن، والهول الذي يلقاه نزيله ، بدلت ذلك كل التبديل.. لقد أحسست إذ ذاك أنني (موجود) وأن لي وجوداً حقيقياً، وأن الذي في نفسي حقيقة لا وهم.. وهذه الحقيقة هي السير في طريق الله، والعمل من أجل دعوته، وأن السائر في هذا الطريق ليس ضائعاً بل هو المهتدي، وأنه حين يذهب في طيات هاتيك الرمال باللحظة المقدورة له لا يذهب بدداً، وإنما يذهب إلى الله، وهناك يجد وجوده كله.

لقد كانت هاتيك اللحظات مفترق طريق.. وانتهت الحيرة الضالة، ووجدت نفسي على الجادة.

وخرجت ، يوم أفرج عني، لأحمل عبء الأسرة التي كانت من مسئوليات أخي وحده كما عودنا، ومضيت أخوض تجارب الحياة العملية خلال أكداس من العسر على مدى عشر السنوات ، حتى أفرج عن سيد وتلقيت ذلك الإفراج بكثير من القلق، إذ كنت أحس في قرارة نفسي أنهم لم يخلوا سبيله إلا وهم يدبرون له أمراً أشد سوءاً من السجن، وقد كان ما توقعت، فما إن انقضى على مغادرته السجن الحربي عام واحد حتى اضطربت الأمور كرة أخرى، وتيقنا أن المؤامرة تحدق بنا من كل جانب ، فلما شرعوا في اعتقالات 1965 أعيد سيد وأعدت كذلك إلى السجن، وكان نصيبي أن أقضي فيه ست سنوات متصلة، من 30 يوليو ـ تموز 65 / إلى 17 أكتوبر ـ ت 1 ـ 1971، وكان نصيب أخي الإعدام بعد محاكمة صورية مع ثلة من كرام الشهداء، وقتل في هذه المجزرة واحد من أبناء أختي أثناء التعذيب دون إعلان، واعتقلت شقيقاتي الثلاث ومنهن الكبرى أم ذلك الشهيد، وعذبت الشقيقة الصغرى ثم حكم عليها بالسجن عشر سنوات، وتعرضنا جميعاً لحملة ضارية من التنكيل الذي لا يخطر على بال إنسان . وكان ذلك كله جزءاً من الحرب المسلطة على الإسلام، يقودها، نيابة عن الصليبية العالمية والصهيونية الدولية، مخلوقون يحملون أسماء مسلمين.

ولكن هذه السنوات الست بكل أحداثها ووقائعها هي في النهاية زاد على الطريق”.

بعد خروج محمد قطب من السجن في أوائل السبعينيات توجه إلى المملكة العربية السعوديّة ودرّس في كلياتها وعلى الخصوص في جامعة أمّ القرى في مكة المكرمة. ومنذ ذلك الوقت حتى الآن لديه نشاط دعوي يتمثل في الكتابة والمحاضرات والمشاركة في العديد من المؤتمرات والندوات الإسلامية. ولديه تصور عن الدعوة الإسلامية ودورها في تغيير واقع الأمة وهو دائم الحديث عن قضايا الإسلام والمسلمين.

محمد قطب لا زال حيّا يرزق حتى كتابة هذه الكلمات، وهو مقيم حاليًا في منزله الجديد في حيّ العوالي في مكّة المكرّمة حرسها الله.

مؤلفاته:

  1. دراسات في النفس الإنسانيّة.
  2. التطور والثبات في حياة البشرية
  3. منهج التربية الإسلامية (بجزئيه: النظرية والتطبيق)
  4. منهج الفن الإسلامي
  5. جاهلية القرن العشرين(1965)
  6. الإنسان بين المادية والإسلام(1951)
  7. دراسات قرآنية
  8. هل نحن مسلمون؟(1959)
  9. شبهات حول الإسلام
  10. في النفس والمجتمع
  11. حول التأصيل الإسلامي للعلوم الاجتماعية
  12. قبسات من الرسول(1957)
  13. معركة التقاليد
  14. مذاهب فكرية معاصرة
  15. مغالطات(2006)
  16. مفاهيم ينبغي أن تصحح
  17. كيف نكتب التاريخ الإسلامي؟
  18. لا إله إلا الله عقيدة وشريعة ومنهج حياة
  19. دروس من محنة البوسنة والهرسك
  20. العلمانيون والإسلام
  21. هلم نخرج من ظلمات التيه
  22. واقعنا المعاصر
  23. قضية التنوير في العالم الإسلامي
  24. كيف ندعو الناس؟
  25. المسلمون والعولمة
  26. ركائز الإيمان
  27. لا يأتون بمثله!
  28. من قضايا الفكر الإسلامي المعاصر
  29. حول التفسير الإسلامي للتاريخ
  30. الجهاد الأفغاني ودلالاته
  31. دروس تربوية من القرآن الكريم
  32. حول تطبيق الشريعة
  33. المستشرقون والإسلام
  34. رؤية إسلامية لأحوال العالم المعاصر
  35. مكانة التربية في العمل الإسلامي
  36. هذا هو الإسلام!
23 تعليق

23 thoughts on “السيرة الذاتيّة

  1. يجب ان يكون عنوان الكتاب رابط لتصفح او تحميل الكتاب

  2. أطال الله عمره وبارك فيه و نفعنا بعلمه هو وإخوانه ومن على دربه, الشيخ عبد المجيد الشاذلى تلميذه ورفيقه.

  3. نحن الآن في عام 2012 م ..
    هل الأستاذ محمد قطب ما زال حياً حتى هذه اللحظة ؟!!
    وإذا كان كذلك أسأل الله أن يبارك في عمره وينفعنا بعلمه ..
    هل يقوم الآن بإعداد كتب أو مؤلفات حديثة أم أنه اكتفى بما قدمه لمكتبة التيار الإسلامي ؟!!

  4. العلامة الستاذ محمد قطب
    أتصدقنى ان قلت لسيادتكم أنى أشعر وكانى عثرت على كنز اليوم ..فما أجمله صباح هذا الذى جعلنى أعثر على موقعكم انه ترتيب الله عز وجل .. فلله الحمد والشكر ان جعل مثلى يتواصل مع سيادتكم .. الشهيد العظيم أستاذ الاساتذه العلامة الاستاذ سيد قطب أحترمه وأجله ولا أستطيع ذكر اسمه مجردا دون ألقاب فجزاه الله خيرا .. يوم عثرت على الظلال كان يوم بهجة فقد أثر سيادته فى تكوينى الحالى وعجبت كيف استطاع اخراج هذا العلم الغزير تحت وقع السياط .. وأشعرنى بضآلتى حين أشعر بصداع فترتبك حياتى !!!..
    أدعو الله سبحانه وتعالى أن يديم عليكم نعمة الصحة وأن يجازيكم خير جزاء .. وأتمنى دوام التواصل مع سيادتكم .

  5. اسألكم بالله العلى العظيم اسألكم بالله القوى المتين ان احصل على رقم جوال الدكتور محمد قطب فأنا اتمنى ان اكلمة دقيقة واحدة فقط اسلم علية واسمع صوتة على الحقيقة والحمد لله رب العالمين انة لازال على قيد الحياه

  6. ان شاء الله ازور مكة قريبا واذهب الى الحى اذى يقيم فية واسأل عنة

    لعلى التقى بة والحمد لله على سلامتة وعافيتة واسأل الله ان يديم علية الصحة وان يحفظة وان يحسن ختامة يا رب العالمين ان على كل شىء قدير

  7. التنبيهات: واقعنا المعاصر لمحمد قطب – ahmadajmi

  8. جزاكم الله خيرا على هذا الموقع المنير للعلامة بقية السلف محمد قطب متعنا الله بحياته…..اللهم احفظه وايده….سيف من سويف الاسلام….اللهم اجعلنا مثله…….

  9. سلام من الله عليكم اخي الكريم لقد فرحت جدا عندما وجت موقع الشيخ الغالي الا انني حاولت تحميل المرئيات وللاسف الشديد لم استطع عندما ابدء التحميل يكتب لي لا يمكن التحميل فارجو من سعادتكم المساعده في هذالصدد واسئل الله لشيخنا وامامنا الصحه والعافيه

  10. رحمة الله عليكم جميعا ال قطب يا من اشعلتم الاسلام الخامد منذ مئات السنين فى قلوب المسلمين وجسدتم للاسلام دولته بعد ان طمسوها وقصروه على اقامة الصلوات ورفع الاذان

  11. إنا لله و إنا إليه راجعون، حینماسمعت خبروفاة رائد الدعوة الإسلامیة محمدقطب(رحمه الله)یوم الجمعة 4أبریل 2014م إن عينی تدفق الدموع و إن قلبی متبول وکئیب و إنی على فراقه محزون.لاشک أنه أدي ما عليه المسؤلیة ، قدماء قالوا :حبر العلماء يوزن بدماء الشهداء، و ما مات من ترك علما ينتفع به. أحسب أنه من العلماء العاملين الذين قال الله تعالى في شأنهم – وهو أصدق القول للقائلين:”إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ” أحب الصالحين و لست منهم ،عسى أن أنال بهم شفاعة رحمك الله و أسكنك فسيح الجنات و أوسع الغرفات على ما بذل و صبر و لاقي و أوذي في نفسه و أهله، و احتجبت عن السمعة و حب الظهور و قهر النفس عن الكبر و الغرور، اللهم اغفره وارحمه رحمة واسعة وجازه خير الجزاء إنه خسارة كبيرة للأمة الإسلامية، أسأل الله تعالى أن ینزل الصبرللأسرته وأصدقائه وأن يطرح البركة في تلامذته وعائلته.

  12. السلام عليكم ممكن أسماء أولاد الأسناذ محمد جزاكم الله خير لأنني أكتب بحثاً عنه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s